·

الاعتبارات الأساسية أثناء البحث عن وظيفة في دبي

تعد دبي مكانًا شهيرًا للمغتربين من جميع أنحاء العالم لأنها تتمتع بثقافة متنوعة، وهي معفاة من الضرائب، وهي مركز في الشرق الأوسط.

على الرغم من أن اقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي يمر بمرحلة صعبة، إلا أن الوظائف لا تزال متاحة. يُظهر مؤشر مونستر للتوظيف لشهر مايو 2016 أن التوظيف عبر الإنترنت في دولة الإمارات العربية المتحدة ينمو بشكل أبطأ. في مايو 2016، ارتفع نشاط التوظيف بمقدار 9% مقارنة بالعام الماضي.

الاعتبارات الأساسية أثناء البحث عن وظيفة في دبي

دعنا نذهب.

إذا كنت مغتربًا تفكر في دبي، فتذكر:

بين يوليو وأغسطس هو أفضل وقت للبحث عن وظيفة.

تعد دبي مركزًا لجذب الموهوبين، ونظرًا لأن المنافسة على المواهب أصبحت أكثر صعوبة، فإن عدد الأشخاص الذين يتركون وظائفهم هناك أكبر من أي مكان آخر. هذه أخبار جيدة للأشخاص الذين يبحثون عن عمل في دبي، حيث أن العام بأكمله يميل إلى أن يكون الوقت المناسب للقيام بذلك.

ولكن في بعض الأحيان، ينخفض معدل التوظيف. خلال شهر رمضان المبارك، على سبيل المثال، لا يعمل الناس لفترة طويلة لأنهم يصومون ويصلون ويفعلون الخير للآخرين. يتباطأ التوظيف خلال العطلات الشتوية عندما يعود العديد من كبار المديرين التنفيذيين إلى منازلهم لقضاء العطلات.

يقوم (MEI) بتتبع إعلانات الوظائف عبر الإنترنت، وهي علامة كبيرة على الطلب والتوظيف في المنطقة. عند النظر إلى مؤشر MEI لعام 2015 في دولة الإمارات العربية المتحدة، كان عدد إعلانات الوظائف عبر الإنترنت هو الأدنى في يناير (-10%). من ناحية أخرى، كان شهري يوليو وأغسطس 2015 أفضل الأشهر للتوظيف عبر الإنترنت، مع نمو 35% في يوليو و36% في أغسطس مقارنة بنفس الأشهر من العام الماضي.

تعد طلبات العمل عبر الإنترنت والهاتف المحمول أسرع طريقة للعثور على عمل.

للتكنولوجيا الآن تأثير كبير على توظيف موظفين جدد. يتواصل الأشخاص مع الشركات عبر الهاتف المحمول تطبيقات الوظائف وبوابات العمل عبر الإنترنت. تستخدم المؤسسات أيضًا مواقع التواصل الاجتماعي لتحديد المواهب حيث يمكنها الوصول إلى ثروة من البيانات حول الباحثين عن عمل النشطين والسلبيين.

كيف يمكن للمتقدمين المشاركة في كل هذا؟ يساعد استخدام خدمات مثل Monster Gulf الأشخاص الذين يبحثون عن وظائف في هذا السوق من خلال منحهم العديد من الطرق الرقمية والاجتماعية والمحمولة للعثور على عمل.

يبحث أصحاب العمل عن مرشحين يتمتعون بمجموعة من المهارات.

نظرًا لأن الناس من جميع أنحاء العالم يبحثون عن وظائف في دبي، فقد أصبح السوق متنوعًا وتنافسيًا للغاية، مع معدل دوران مرتفع. لأن البلاد تقدم خبرة في العمل لا يمكن العثور عليها في أي مكان آخر، ويعمل هناك حاليًا أشخاص من أكثر من 200 دولة. يجب أن يكون الأشخاص الذين يبحثون عن وظائف منفتحين على الاختلافات الثقافية والتنوع.

الإماراتيون فخورون جدًا بثقافتهم وتاريخهم الفريد، الذي تريد الحكومة المحلية الحفاظ عليه على قيد الحياة. يبحث أصحاب العمل عن التنوع في المتقدمين ويربطون ذلك بالمهارات المتعددة الثقافات.

تعد القدرة على التحدث باللغة العربية ميزة إضافية كبيرة.

الباحثين عن عمل يجب أن يعرفوا ما هي نقاط القوة والضعف لديهم. أن تكون متعاونًا ومفيدًا ومرنًا لاعب الفريق أمر ضروري في هذا السوق. الإنجليزية جيدة مهارات التواصل أمر لا بد منه، والقدرة على التحدث باللغة العربية هي ميزة إضافية كبيرة.

دبي لديها تكلفة معيشة مرتفعة للغاية.

في دبي، يحصل معظم الناس على قروض السيارات والرهون العقارية وغيرها من القروض من البنوك والمؤسسات المالية. يجب أن تؤخذ تكاليف التعليم بعين الاعتبار من قبل الأشخاص الذين لديهم أسر. يمكنك الذهاب إلى مدرسة بريطانية أو أمريكية أو هندية، لكن الرسوم ليست رخيصة. يمكن أن تتراوح التكاليف السنوية للمدرسة من 20,000 إلى 80,000 درهم إماراتي، اعتمادًا على أداء المدرسة.

ويجب أيضًا التخطيط للإسكان مسبقًا. تكاليف المعيشة في وسط دبي كثيرا، كما تفعل معظم عواصم العالم. ولكن أين أنت يجب أن يعتمد العيش على مكان عملك. إنها فكرة جيدة أن تعيش بالقرب من العمل قدر الإمكان، وهذا من شأنه أن يحدث يوفر لك المال على تكاليف النقل والوقت حيث لا أحد يريد أن يعلق في ساعة الذروة في دبي كل يوم.

بالرغم من وسائل النقل العامة يتحسن، ولا يزال العديد من المهنيين يقودون سياراتهم إلى العمل. لدى دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية مع العديد من الدول التي تجعل الحصول على الإمارات العربية المتحدة رخصة القيادة سهلة. من الضروري أن تأخذ دروس القيادة في دبي إذا لم تكن بلدك مدرجة في هذه القائمة.

ما الذي تبحث عنه عند البحث عن وظيفة في دبي:

إلى جانب الاطلاع على الصفحات المهنية لشركات معينة، يحتاج الخريجون إلى معرفة أحدث المعلومات مواقع العمل والوكالات. وظائف تكنولوجيا المعلومات غالبًا ما تكون متاحة في المؤسسات التي ليس لها أي علاقة بتكنولوجيا المعلومات.

على سبيل المثال، تبحث دائمًا مؤسسات مثل الكليات والمدارس والبنوك ومتاجر البيع بالتجزئة عن موظفين جدد للانضمام إلى قسم تكنولوجيا المعلومات، لا سيما بالنظر إلى تزايد اعتماد الشركات والمؤسسات على تكنولوجيا الكمبيوتر.

قد يكون من المخيف أن تقرر البحث عن عمل في الخارج. إذا كنت مستعدًا للمغامرة، فاستخدم خدمة التوظيف العالمية مثل Monstergulf.com لمساعدتك في العثور على وظيفة في مكان لا تعرف فيه أحداً.

مشاركات مماثلة